• مبروك للدكتورة جمانة عودة مؤسس مركز الطفل السعيد الفلسطيني حصولها على جائزة World of Children للعام 2017

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4

 شكر عبر الصفحة الالكترونية

الى أصدقائي في فلسطين والعالم الذين آمنوا بعدالة قضيتنا،

من أين أبدأ ؟!! من لفتا التي هجرت حيث جذوري ومـولد أمي وأبي وأجدادي ، أم من القدس حيث ولدت وولدت طفلتاي ، أم  من رام الله حيث نشأ "مركز الطفل السعيد الفلسطيني " .. أم من المحيط الى الخليج حيث أصدقائي وأهلي وأحبتي .. من أين أبدأ ..

      المزيد                                                                                                                                                                    

هنيئا لفلسطين بجمانتها الفائزة بانجازها الانساني العالمي

فازت جمانة عودة بجائزة بطل العالم للانسانية لعام 2013

وقبلها فازت بجائزة نوبل  للاطفال عام 2008

 

هنيئا لفلسطين بجمانتها الفائزة

بانجازها الانساني العالمي

 

يعقوب عودة

في حفل دولي مهيب وبحضور دولي  رسمي وغير رسمي  في بروكسل في 13 تشرين الثاني 2013 تسلمت جمانة عوده جائزة بطل العالم للانسانية لعام 2013 .

سبق ان رشحت  جمانة حسن علي عودة  طبيبة الاطفال الفلسطينية ،مديرة ومؤسسة بيت الطفل الفلسطيني السعيد   - ابنة عائلة مهجرة من قرية لفتا غرب القدس – لمسابقة بطل العالم للانسانية لعام 2013 والتي تعقد سنويا في العاصمة البلجكية بروكسل ،وشارك  فيها مئات  المرشحين  من مختلف انحاء العالم من المبدعين المتميزين بعطائهم الانساني  ، وقامت لجنة تحكيم دولية اولى  بعملية فرز للمرشحين وفق معايير التقدم للجائزة من هذا العام  ،وقامت لجنة ثانية بترشيح فقط اربعة من بين اولئك الذين رشحتهم اللجنة الاولى  للجائزة الدولية وهم  :فلسطينية ( جمانة)، استرالية ،هولندي ، وامريكي ، وعرض  الاربعة  للتصويت –الانتخاب- عالميا لاختيار من بينهم بطل العالم للانسانية  لعام2013 ،حيث اغلق باب التصويت في الساعة الواحدة يوم 28 تشرين الاول2013.

وفي 13 تشرين الثاني 2013  فازت جمانة عودة باكثر اصوات المنتخبين من العالم بجائزة بطل العالم للانسانية  لعام2013 بفضل ما قدمت من عطاء وابداع وتميز انساني لاقى تقديرا وعرفانا واعتزازا ودعما وتصويتا من شعبها العربي الفلسطيني خاصة والعالم عامة

 

وفي الثالث عشر من شهر تشرين الثاني، من عام 2008، وفي حفل تكريمي، نظِّم في مقر منظمة الأمم المتحدة للأطفال اليونيسيف في مدينة نيويورك؛ احتفلت "جائزة نوبل للأطفال"، بفوز ثماني شخصيات ساهمت في تغيير حياة الأطفال عبر العالم، كان بينها اسم "جمانة عودة". ويأتي فوز الطبيبة الفلسطينية، مؤسسة "مركز الطفل السعيد الفلسطيني بالجائزة؛ ليطبع وساماً على جبين فلسطين، نسائها ورجالها، وليدخلها حيز الذاكرة، من نافذة الإنجاز الإنساني العالمي. (فيحاء عبد الهادي)

 

كنت مبادرة دوما ولم تبخل يوما ، وكيف يبخل من  يرى في سعادة وإسعاد الاخرين سعادة له سيما ان كانوا اطفالا او كبارا  ، و اوالمحرومين من شعبنا خصوصا والانسانية عموما ، فالحرمان لا يعرف جنسية ولا حدود :الحرمان :من  الحرية ..من الحق في الحياة بكرامة  .. من الصحة ..من النور ، وجمانة كانت  :  المعطاءة  ،السباقة ، المبادرة  ، المبدعة ، المتميزة ، كل ذلك من اجل  حق انساننا وشعبنا ان يتبوأ  مكانه تحت الشمس ،  ولذا استحقت  جمانة الفوز وبجدارة .

هنيئا بالانجاز المشرف للابنتين دانا وبانا الجادتين المجتهدتين..د تامر الزوج الداعم الوفي .. للوالدين الكبيرين بحنانهما وعطائهما ودعمهما.. والاخوات والاخوة كلهم ، هنيئا لال عودة ولفتا ، هنيئا لفلسطين ببناتها وابنائها المعطائين المبدعين وما اكثرقلت في مرة سابقة الام بتلم  ، وما اجدر هؤلأ البناة بأم تلمهم وتعلو من شأنهم  وحقا بهم وبأمثالهم تبنى الاوطان وتتقدم الشعوب والامم  والانسانية جمعاء.

نهنئ جمانة  الطبيبة  اللفتاوية الفلسظينية الانسانة ، نهنئ  السلف  البعيد والقريب ممن ارضعونا حليب الوفاء والعطاء والانتماء للفتا الإباء .. وللقدس الارض والسماء .. وفلسطين العزة والعودة من الماء الى الماء، السلف اللذين فارقونا باجسادهم وظلوا فينا بعطائهم بزرعهم  ، بغرسهم وقد غرسوا فينا  ريحانا ..   قمحا  ..زيتونا  .. وسندانا  غرسو فينا عزة وكرامة وقوة وطموحا .

 

الى جمانة فلسطين

مع الغيمات حاملة الخير لفلسطين لك حبنا وتقديرنا .. مع ريح الجليل ونابلس والخليل الماطر نمطرك احترامنا  وتقديرنا  ، يا من رفعت في الدنى اسم  وذاكرة شعب فلسطين .. ،وبعدد حبات المطر المنهمر في قدسنا اليوم وبعدد اوراق الشجر في ارضنا تهانينا  ، هنيئا لأطفال فلسطين ..هنيئا    للمرأة الفلسطينية بالام بالمرأة الانسانة العاملة جمانة ،كل الاحترام والتقدير والوفاء للشعب والوطن ..لفلسطين التي انجبت وتنجب المبدعين المتميزين بعطائهم لفلسطين والعرب والانسانية .

 

 

 

احتفت بحصول د. جمانة عودة على لقب بطلة الإنسانية د. غنام: المرأة تشكل رقما صعبا في المعادلة الفلسطينية

 

قالت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، اليوم الثلاثاء، 'إن المرأة تشكل رقما صعبا في المعادلة الفلسطينية، أثبتت نفسها بنضالها وتفانيها وعلمها، واعتبرت المحافظ أن كل تكريم أو منصب تحصل عليه المرأة الفلسطينية هو انجاز يسجل للكل الفلسطيني، محتفية اليوم بمكتبها بالدكتورة جمانة عودة والتي نالت لقب بطلة الإنسانية

إقرأ المزيد

فياض يكرم مديرة مركز الطفل السعيد لحصولها على جائزة نوبل للطفولة العالمية

 

كرم رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، اليوم، مديرة مركز الطفل السعيد د.جمانة عودة لحصولها على جائزة نوبل للطفولة العالمية. وتقدم د.فياض للدكتورة عودة بأسمى آيات التبريك لهذه المناسبة التي حازت عليها بجدارة واستحقاق في عمل هام جدا في مجال العمل التطوعي في فلسطين الذي يعنى بالرعاية بالطفل الفلسطيني.

إقرأ المزيد

نالت جائزة «تكريم» للخدمات الإنسانية والمدنية: الطبيبة الفلسطينية جمانة عودة تتحدى الاحتلال والإعاقات لتسعد الأطفال

تبلسم الجراح حقاً. جراح الأهل النفسية ومتاعب الأطفال الصحية. وتؤمن بعدوى السعادة. هي طبيبة الأطفال الآتية من فلسطين المحتلة إلى دبي لتتسلم جائزة «تكريم» للخدمات الإنسانية والمدنية، الدكتورة جمانة عودة ابنة قرية «لفتا» المحاذية للقدس

إقرأ المزيد

Copyright © 2017 PHCC. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.